Orange الأردن راعي الاتصالات الرسمي لمؤتمر “نساء على خطوط المواجهة” 

3

اكد الرئيس التنفيذي لـ Orange الأردن، تيري ماريني ان الشركة ستواصل جهودها لدعم وتمكين المرأة في المملكة في عدة مجالات، للإسهام في بناء مستقبل أفضل، مشيرا الى ان الشركة بدأت بنفسها حيث تمكنت النساء العاملات فيها من تبوء مناصب قيادية فيها ويمثّلن ما يقارب 25% من القوى العاملة في Orange الأردن، جاء ذلك في كلمته خلال مؤتمر “نساء على خطوط المواجهة” الذي عقد مؤخرا تحت رعاية رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، بتنظيم من مؤسسة مي شدياق ودعمته Orange الأردن للسنة الثالثة على التوالي.

وبين  ماريني أن مجموعة Orange العالمية و15 شركة تابعة لها بما فيها Orange الأردن، حصلت على شهادة “المساواة بين الجنسين حسب المعايير الأوروبية والدولية (GEEIS)، والتي تعكس التزام المجموعة والشركة بالمساواة في مكان العمل بين الرجال والنساء، مؤكدا ان تمكين المرأة ينعكس في نظام رواتب عادل في المجموعة، وتشكّل نسبة الفرق في الرواتب بين الجنسين أقل من 4%، حيث تحتل 33% من النساء مواقع إدارية في المجموعة.

وفي هذا الاطار اشار  ماريني إلى ان Orange الاردن  جمعتها  شراكة استراتيجية مع صندوق Orange والصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية “جهد”، لإطلاق برنامج مراكز النساء الرقمية للمرة الأولى في المملكة،  للمساعدة في تمكين النساء من خلال التدريب الرقمي، بالإضافة الى التدريب على مهارات الريادة، مع التركيز على النساء في المحافظات.

واكد أن تمكين المرأة يعتبر جزءاً أساسياً في عملية بناء المجتمع المتكامل، وأن دورها يعدّ محورياً في عملية التنمية الشاملة سواء الاقتصادية أو الاجتماعية، وهذا ما تؤمن بهOrange الأردن وينعكس على كافة تفاصيل عملياتها المعنية بتطوير مستوى رفاهية المجتمعات المحلية.

يذكر أن رعاية المؤتمر تتماشى مع استراتيجية “Orange” الأردن للمسؤولية المؤسسية المجتمعية المنبثقة عن استراتيجية الشركة والتي تهدف لربط الناس بكل ما يهمّهم، وتحسين حياة الأفراد من خلال المبادرات التي تقوم بها، بالإضافة إلى تقديم الدعم والرعاية بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني التي تهدف إلى إضافة قيمة ونوعية قابلة للقياس في حياة الناس، وهو عنصر مهم في رؤية الشركة الطموحة الهادفة لتعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي.

والقى المؤتمر الضوء على قصص نساء رائدات في مجال القيادة والتغيير والاستدامة في مختلف القطاعات، ممن قدمن حلولاً مثلى لبناء المجتمع ودفع عجلة التنمية الاقتصادية والسياسية، والمحافظة على المعايير الأخلاقية، بمشاركة شخصيات رائدة من مختلف الدول العربية والأجنبية من داخل وخارج الأردن.