أخبار الاردن والعرب أولا بأول

هل يكمل المدير الجديد لـ الملكية ولايته ..ألماني على راس الناقل الوطني للاردنيين والنبش مبكرا بماضيه

67

لم يتوقف الجدل منذ ثلاثة أيام في الأردن حول الرئيس التنفيذي الجديد لطيران الملكية الأردنية ستيفان بيشلر، باعتبار الاخير ليس أردنياً ويأتي لترؤس أهم شركة طيران اردنية خلفا للكابتن سليمان عبيدات، وهي شركة مساهمة عامة تملك الحكومة اليوم معظم اسهمها.

الجدل بدأ حين وجد التعيين المذكور ترحيبا من البعض باعتبار الرجل بعقليته الغربية قد يوقف الاستنزاف الحاصل من جانب المسؤولين والمتنفذين في البلاد للناقل الوطني الاهم في المملكة، وباعتبار ذلك قد يعيد للملكية الاردنية ألقها الذي غاب في السنوات الاخيرة.
ورغم ان الترحيب بدا في معظمه “حذرا” وتحت شعار اعطاء فرصة لكفاءة أجنبية في اثبات ما اعجزت الحكومات المتعاقبة الادارة السابقة عن اثباته وعن الوصول اليه، وهو ان الادارة الصارمة قد تكون الحل الحقيقي لاشكالات الادارة في الشركة.
الترحيب بدا مفاجئا من بعض الناشطين، كون شغل المناصب الاردنية عبر غير الاردنيين يواجه بالغالب الكثير من النقد، إلا ان النقد من هذا المنظار بدا محدودا في اطار الملكية، ما عكس- على ما يبدو- الثقة المنخفضة بالكفاءات المحلية خصوصا في مجال إدارة الشركات والمؤسسات الضخمة.
النقد الموجّه للمؤسسة انصبّ وبطريقة محترفة على النبش في ماضي الرجل وكيفية إدارته للشركات التي تولّى ادارتها سابقا سواء “اير برلين” الالمانية او غيرها، ليظهر البعض تقاريرا تتحدث عن كون كفاءة الرجل لا تستدعي ” استيراد خدمته” للشركة التي تتدهور ماليا في السنوات الاخيرة، خصوصا في ضوء تصورات مسبقة عن الراتب الذي قد يتلقاه نظيرا لخدماته.
الاعلاميون اتجهوا وعبر صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي للمشاركة في الجدل، فبينما تحدث الكاتب باسل الرفايعة عن كون الرجل قد يشكل اضافة بعقليته الالمانية للمؤسسة، في مجال اختفاء الواسطة والمحسوبية واحتمال الشركة لبعض “الطفيليات” التي تفرض على الشركة تعيينات من هنا او هناك وتذاكر مجانية اضافية. كانت الاعلامية ديالا الدباس “تنبش” في ماضي الرجل عبر صفحتها ايضا، وتذكر انه تم طرده من احد مناصبه السابقة، ومعتبرة ان الترحيب به يأتي ضمن “عقدة الاجنبي” المترسخة لدى الاردنيين.
بكل الاحوال، خطوة بدت هامة أظهرها موقع القوات المسلحة الاردنية “هلا اخبار”، إذ أكد ان تعيين من مستوى تعيين بيشلر يتطلب موافقة من وزارة العمل، وان الوزارة حتى اللحظة لم تصدر موافقتها وان احدا لم يطلب منها ذلك، ما اوحى بنوع من “عدم التأكيد” للتعيين رغم اعلانه عبر رئيس مجلس الادارة سعيد دروزة.

التعليقات مغلقة.