هل يكذب صديقك عليك؟ إليك علامات تمكنك من اكتشاف خداعه

54

كيف يمكنك معرفة ما إذا كان شخص ما يكذب عليك أم لا؟ حسنًا، الأمر معقد نوعًا ما. تشير دراسة الدكتورة ليان تين برينك الطبيبة النفسية الشرعية في كلية هاس للأعمال بجامعة كاليفورنيا وزملائها إلى أن غرائزنا قادرة على الحكم بقوة على الأشخاص الكاذبين، لكن عقولنا الواعية تفشل أحيانًا في اكتشاف ذلك.

لكن ولحسن الحظ، فهناك بعض العلامات التي يمكنك أن تبحث عنها وتكتشف من خلالها إذا كان محدثك يكذب عليك أم لا. وهي ما تسردها صحيفة «بيزنس إنسايدر» الأمريكية في هذا التقرير.

وبحسب الدكتورة ليليان جلاس، المحلل النفس وخبيرة لغة الجسد، ومؤلفة كتاب «لغة جسد الكاذبين» فإذا ما حاولنا اكتشاف كذب شخص ما، فإن علينا أولًا أن نفهم كيف يتصرف ذلك الشخص في الأوضاع الطبيعية، حيث إن بعض العادات مثل الإشارة باليد أو التحديق بشكل مبالغ فيه، قد تكون صفات شخصية أصيلة في الشخص نفسه، بغض النظر عن قوله الصدق من عدمه، بحسب جلاس.

وفي السطور التالية توضح ليليان جلاس بعض العلامات التي تظهر في الشخص الكاذب، مع الوضع في الاعتبار أن تلك العلامات ليست أدلة يقينية على كذب الشخص، بل هي مجرد مؤشرات محتملة، كما أن هناك بعض الكاذبين الذين يتفادون أن تظهر عليهم بعض هذه العلامات.

1- الكاذب يهز رأسه باستمرار

إذا رأيت شخصًا يحرك رأسه بشكل سريع ومفاجئ حين توجه له سؤالاً مباشرًا فهو على الأرجح سيكذب عليك في إجابته، تقول جلاس: «يمكن أن تنحنى الرأس للخلف أو الأمام، أو تتحرك جانبًا»، ويحدث هذا غالبًا قبل أن يُتوقع أن يستجيب الشخص (الكاذب) للتساؤل المطروح عليه.

 

2- الطريقة التي يتنفسون بها تتغير

عندما يستمر أحدهم في الكذب عليك، فإنه «وفي رد فعل انعكاسي تمامًا يبدأ في تغيير الطريقة التي يتنفس بها، ليصير تنفسه ثقيلًا، بحسب ليليان جلاس. يجعل هذا أكتافه تعلو مع كل حركة تنفسية، وصوته يصير أقل عمقًا» وهو ما تفسره ليليان جلاس قائلة: «هذا لأن الأمر في جوهره يعتمد على التغير في معدل ضربات القلب وتدفق الدم، يتعرض جسمك لهذه التغيرات عندما تكون عصبيًا أو تشعر بالتوتر، وهذا هو ما يحدث في حالة الكذب».

 

3- الكاذب قد يتسمّر في مكانه

من المعلوم أن الشخص يتململ حين يكون عصبيًا، لكن ليليان جلاس تقول إن علينا كذلك التركيز مع الأشخاص الذين يتجمدون في أماكنهم حين يخوضون نقاشًا ما. وترى أن تلك قد تكون علامة على استجابة عصبية يستعد بها الجسم لمواجهات محتملة. تقول ليليان جلاس: «عندما تتكلم أو تنخرط في محادثة عادية، فمن الطبيعي أن يتحرك جسدك حركات خفيفة، مسترخية، وفي أغلب الأحيان لا إرادية، لذلك حينما تلاحظ أن شخصًا ما يقف متصلبًا لا يبدي أي حراك، فربما كانت تلك علامة أن شيئًا ما لا يسير على ما يرام».

 

4- يكرر كلمات أو عبارات بعينها

يحاول الشخص الكاذب أن يقنعك، وأن يقنع نفسه في المقام الأول بكذبته، لذك قد تجده يكرر كلمات أو عبارات بعينها أثناء النقاش. تقول جلاس: «يحاولون ترسيخ الكذبة في أذهانهم. فعلي سبيل المثال قد تجده يذكر كلمة مثل «لم أفعل كذا» مرارًا وتكرارًا وبشكل لافت للنظر». هذا التكرار يتيح كذلك لشخص أن «يشتري» المزيد من الوقت لتنظيم حديثه ولملمة شتات أفكاره المبعثرة.

 

5- يعطيك تفاصيل أكثر من اللازم

«عندما يتبرع أحدهم لإخبارك بالكثير والكثير من المعلومات التي لم تطلب معرفتها، ويزودك بالكثير من التفاصيل غير الضرورية عن موضوع ما، فربما كان عليك أن تفكر أنه غالبً لا يقول الحقيقة»، هكذا تنصحك ليليان جلاس التي تستطرد: «الكاذبون يميلون إلى التحدث كثيرًا أملًا في أن ذلك الحديث الطويل، الذي يدعون به أنهم منفتحون، وليس لديهم أي شيء يخفونه، سوف يخدع محدثيهم».

 

6- يضعون أيديهم على أفواههم كالأطفال

تقول ليليان جلاس: «إحدى العلامات التي قد تدل على الكذب هو أن يضع الشخص يده على فمه بشكل أوتوماتيكي عندما يرغبون في عدم خوض نقاش أو الإجابة على سؤال ما». وتضيف: «عندما يضع الكبار أيديهم على شفاههم، فهذا يعني أنهم لا يبوحون بكل شيء، وأنهم لا يريدون التصريح بالحقيقة، إنهم ببساطة يريدون إنهاء عملية التواصل مع الآخرين».

 

7- يغطون بعض أجزاء جسدهم بأيديهم

قد تشمل هذه الأجزاء منطقة الحلق، أو الصدر أو الرأس أو البطن. تقول ليليان جلاس: «رأيت ذلك كثيرًا في ساحة المحكمة، حينما عملت كمستشارة لبعض المحامين. صار بإمكاني معرفة ما إذا كان شخص ما يكذب في شهادته على المدعى عليه حين أرى يده تتحرك تلقائيًا لتغطي الجزء الأمامي من حلقه».

 

8- جرجرة الأقدام على الأرض

هذه واحدة من العلامات المميزة التي يمكنك بها اكتشاف الشخص الكاذب، فقط انظر إلى قدميه وبإمكانها أن تخبرك الكثير. تقول ليليان جلاس: «إن الجسد يتولى السيطرة هنا؛ جرجرة الأقدام على الأرض قد تعني بأن الشخص عصبي وغير مرتاح وأنه ربما يود إنهاء ذلك الموقف على وجه السرعة، وربما يود المغادرة والهرب بعيدًا».

 

9- قد لا يقدر على مواصلة الحديث

«إذا رأيت من قبل تسجيلًا يظهر عملية استجواب مشتبه به في جريمة ما، فإنك غالبًا ما تلاحظ أنه بالكاد يواصل الحديث بصعوبة بالغة مع المحققين»، تقول ليليان جلاس: «هذا يحدث لأن الجهاز العصبي يقلل من تدفق اللعاب في أوقات التوتر، وهو ما يجعل أغشية الفم المخاطية أكثر جفافًا؛ ما يقلل من قدرته على الحديث». كما أن هناك بعض العلامات الأخرى التي يمكن ملاحظتها مثل الزم على الشفتين أو عض الشفاه.

 

10- يكثر التحديق فيك

عندما يكذب شخص ما، فمن الشائع أنه يحاول تفادي التواصل بالعين مع محدثه، لكن الكاذب قد يذهب بعيدًا ويحتفظ باتصال بصري في محاولة للسيطرة على من يكذب عليهم. تقول جلاس: «عندما يخبرك أحدهم بالحقيقة، ستجده غالبًا ينقل عينيه هنا وهناك، وينظر بعيدًا بين الفينة والأخرى، أما الكاذبون، فإنهم على الجانب الآخر يستخدمون نظرات ثابتة وباردة في محاولة للتخويف والسيطرة». ومن العلامات الأخرى التي يمكن ملاحظتها على الشخص أنه قد يرمش بعينيه بمعدل سريع جدًا.

 

11- قد يشير بإصبعه كثيرًا بلا مناسبة

تعبر جلاس عن ذلك قائلة: «حينما يصبح الشخص الكاذب عدوانيًا، أو يحاول الدفاع عن نفسه، فإنه قد يحاول قلب الطاولة عليك، وإذا ما واجهته بحقيقة كذبه، فإنه قد يتخذ إشارات عدوانية مثل التلويح بيده أو الإشارة بإصبعه».