منصة الوظائف القطرية وليلة الهروب الى الدوحة .. نصف مليون اردني تقدموا بطلبات توظيف!

220

عمرو المجالي – الصوت –  حظيت منصة الوظائف القطرية للاردنيين التي تم اطلاقها من قبل وزير العمل سمير مراد ، باكبر نسبة زيارة وتصفح  لموقع الكتروني في تاريخ الاردن.

واعتبر مراقبون ان اقبال نحو 2 مليون مواطن على زيارة المنصة خلال ساعات ، وتقديم نحو 200 الف شخص لطلبات توظيف ، مؤشرا على مستوى المأزق الاقتصادي والاجتماعي الذي تعاني منه شريحة كبيرة من الاردنيين .

وتسابق الاردنيون خلال الدقائق الاولى من اطلاق منصة الوظائف القطرية على على تقديم الطلبات إلكترونيا وبكثافة ، ما أدى إلى إغلاقها وتعطلها اكثر من مرة.

وبحسب وزارة العمل فان نحو 4 الاف اردني نجحوا في اتمام تقديم طلباتهم من خلال منصة الوظائف القطرية.

اقرأ ايضا : عمان تنتظرمساعدات قطرية اضافية مجزية

  امين عام وزارة العمل هاني خلفيات اوضح أن المنصة الإلكترونية مزودة بقاعدة بيانات تحتوي على جميع أسماء الاردنين الذين تفوق أعمارهم 18عاما.

وكشف خليفات ان المتوقع ان يتقدم نحو 2 مليون أردني بطلبات توظيف إلى قطر.

مضيفا ان المنصة سجلت دخول 180 الف شخص خلال نصف ساعة ما ادى الى تعطلها .

بينما اكد الناطق الرسمي لوزارة العمل محمد الخطيب ان عدد الطلبات ازداد الى نصف مليون في اليوم الثاني .

لكن كل هذه الارقام المذهلة لم تكن بحسبان الحكومة ووزارة العمل التي تفاجأت بحجم اقبال الاردنيين.

الامر الذي دفع كثيرين للتندر على وسائل التواصل الاجتماعي ومطالبة اخر المغادرين من المواطنين الى قطر بوضع ” المفتاح” تحت جسر عبدون.

مصادر قريبة من وزارة العمل اسرت للصوت بان المنصة الإلكترونية لاتقبل طلب من ليس لديه خبرة ما يعني ضمنا ان من سيقبلون هم في الاغلب من الموظفين وليس العاطلين عن العمل او حديثي التخرج.

ورغم اطلاق الحكومة للمنصة بشفافية ووضوح الا ان ذلك لم يمنع الكثيرين من التشكيك في مصداقيتها.

ويعتقد كثير من الاردنيين رغم تطمينات الجانب القطري ، ان الواسطة والمحسوبية ستعكر صوف احلام الباحثين عن مصدر رزقهم بعد ان ضاقت بهم بلادهم.

بينما يرى الاخرون ان على الحكومة ان تلتقط هذه المؤشرات الخطيرة وان تبدأ العمل منذ اللخظة لاعادة ثقة الاردنيين ببلدهم.