ماذا يحدث عندما تطفِئ حاسوبك بطريقة خاطئة؟ ولماذا عليك تجنب ذلك؟

45

كلنا نعرف الطريقة الصحيحة لإطفاء حواسيبنا الشخصية، سواءٌ كانت مكتبيةً أو محمولةً، وهي تتم بكل بساطة من خلال الذهاب إلى ابدأ إذا كنت تعمل في بيئة ويندوز، ومن ثمّ الضغط على أمر إطفاء الحاسب، وإذا كنت تعمل ضمن بيئة لينكس فيمكنك فتح الطرفية وطباعة أمر إيقاف الحاسب، ومن ثمّ الانتظار بعض الوقت، ومن ثمّ تُكمل حياتك بشكل طبيعي.

لكن لنكن صريحين، فهل هذه هي الطريقة المفضّلة عند عامة المستخدمين، سأقول بأنّها ليست كذلك، فمن يملك الوقت لانتظار الحاسب تلك الثلاثين ثانية لكي ينتهي من الأمر، وعنده طريقة أسرع من خلال الضغط على زر الإطفاء لمدة ثوانٍ، ومن ثمّ ستسمع حاسبك يلفظ أنفاسه الأخيرة، أو لِمَ كل هذا العناء ونحن نستطيع أن نسحب القابس الكهربائي –  بأقدامنا بعض الأحيان – وننتهي من الأمر بثانية واحدة.

حسنًا لا بدّ من أنّ أمرًا ملحًّا وسببًا مقنعًا يجعلنا نتخلّى عن طرقنا المحببة في إطفاء الحاسب، وبدلًا من ذلك نقوم باتباع تلك الطريقة التقليدية المقيتة الّتي ينصح بها الجميع. هنالك سبب بكل تأكيد، وهو حماية بياناتك الشخصية، دعني أكتبها بطريقة أخرى للتأكيد على أهمية الأمر.

السبب هو حماية بياناتك الشخصية!
إذًا نملك الآن طرف الخيط، ولكن ما العلاقة بين إطفاء الحاسب الشخصي بطريقة صحيحة وبين بياناتنا الشخصيّة؟ الشيء الأول الأكثر وضوحًا الّذي سنتكلم عنه هو الملفات الّتي كنت تعمل عليها قبل أن ترغب في إطفاء الحاسب، فإذا كنت قدّ نسيت حفظ أحد الملفات، وعند قيامك بإطفاء الحاسب بطريقة صحيحة، فإنّ نظام التشغيل سيقوم بتذكيرك بحفظ هذه الملفات لكيلا يضيع عملك الّذي أنفقت عليه الوقت الكثير، ولكن ليس هذا الشيء الوحيد الّذي نقصده عندما نقول كلمة “حماية البيانات” فهنالك أمور مهمة أخرى تحدث خلف الكواليس لا نلقي لها بالًا في الأحوال الطبيعية، فما هي؟

حتى نفهم الموضوع لنلقي نظرةً سريعةً على ما كان يفعله حاسبك قبل بداية الكارثة بقليل:

كان القرص الصلب يدور آلاف المرات في الدقيقة الواحدة.
كان ذراع القرص الصلب يتحرك جيئةً وذهابًا لقراءة وكتابة البيانات.
كان نظام التشغيل يعمل على العديد من الملفات المفتوحة سواءً يقرأ منها أو يكتب عليها.
أي أنّ نظام التشغيل يعمل في كل ثانية لحفظ بياناتك من الضياع، ولكن عند إطفائِك له بشكل فجائي، سيؤدي ذلك إلى تشكّل بيانات غير كاملة أو تالفة، وضياع جزء كبير من المعلومات الهامة الّتي لم يستطع نظام التشغيل حفظها، كما أنّ توقف القرص الصلب عن الحركة فجأةً سيؤدي إلى احتكاكه مع الذراع، ولربما يؤدي ذلك إلى خدش أو تلف القرص الدوّار مما يؤدي بدوره إلى ضياع بعض البيانات المحفوظة.

أمّا مع طريقة إطفاء الحاسب الصحيحة، فإنّك تعطي المجال لنظام التشغيل، بحيث يستطيع إغلاق الملفات وحفظها، كما أنّه يوقف ذراع القرص الصلب بشكل بطيء مما يمنع تلفه.

قد يقول أحدكم في هذه اللحظة: “ما هذا الهراء الّذي تتكلم، فأنا أطفِئ حاسبي مباشرةً بسحب القابس دائمًا، ولم يحدث شيء من الّذي قلته!”.

حسنًا، معك حق، فلربما لم يحدث شيء بعد، ولكن سيحدث في المستقبل بكل تأكيد، فالحظ بكل بساطة يقف إلى جانبك إلى هذه اللحظة، وكل البيانات الّتي فقدتها غير هامة لاستمرار عمل الحاسب، ولكن صدقني في يوم من الأيام، وقد يكون أي يوم عشوائي، ستحاول إقلاع حاسبك ولن يستجيب، فإما سيحدث عطل في نظام التشغيل سببه تراكم ضياع البيانات مع الوقت، وسيتطلّب منك تهيئة الحاسوب وتنصيب نظام تشغيل جديد، أو لربما الأمر ستصبح الأمور أسوأ وستسبب بعطل دائم للقرص الصلب مما يجعلك مضطرًا إلى شراء واحد جديد، ناهيك عن ضياع بياناتك الهامة من صور ومقاطع فيديو وملفات نصيّة. لذلك، النصيحة الوحيدة هي أن تشتري وقتك ومالك بتلك الدقيقة، أو لربما الثلاثين ثانية الّتي يتطلبها إطفاء الحاسب بشكل صحيح.

أمر هام آخر وهو أثناء تحديث النظام، فحاسبك هنا يطلب منك صراحةً عدم إطفاء الجهاز حتى إكمال عملية التحديث، وفي هذه الحالة لا يعطيك الحاسب خيار الإطفاء بشكل طبيعي، ويبقى الحل الوحيد للتخلص من عملية التحديث هي سحب القابض أو ضغط زر الإطفاء مباشرةً، وهذا ما يفعله الكثير من المستخدمين، وللأسف فإنّ نتائج هذه العملية تكون واضحةً يشكل أكبر، ومرةً أُخرى فإنّك قد تتسبب بعطل في نظام التشغيل أو في القرص الصلب.

سؤال آخر مهم هنا يتبادر إلى الذهن، ففي كثير من الأحيان يتجمّد نظام التشغيل ويصبح غير قادر على الحركة تمامًا، وتتوقف لوحة المفاتيح والفأرة عن العمل، وهنا يختار معظم المستخدمين خيار إطفاء الحاسب من زر التشغيل مباشرةً.

هذ العملية تحمل نفس التأثير الّتي كنا نتكلم عنه طوال المقالة، فالحلّ الأمثل لهذه الحالة هو الصبر قليلًا ومحاولة استدعاء وحدة المهام الخاصة المتمثّلة في “Ctrl-Alt-Del”، وإذا لم ينفع ذلك يؤسفنا إخباركم – مع موسيقا حزينة في الخلفية – أنّه لم يتبقَ خيار سوى سحب القابس مباشرةً.

لكن عند إعادة التشغيل ستُطالب بالسماح لأداة فحص القرص بالعمل. لذلك، دعها تقوم بعملها ولا تقم بتجاوز الأمر، فهي لربما ستكشف عن مكان الخلل، وتقوم بإصلاح أي مشاكل تنشأ نتيجةً لإيقاف الطاقة بشكل مفاجِئ.

إذا تكرر تجمّد حاسبك الشخصي أكثر من مرّة فهذا دليل على مشكلة كبيرة تحدث خلف الكواليس، وكما يُقال درهم وقاية خير من قنطار علاج. لذلك، عليك القيام بفحص كامل لقرصك الصلب ولنظام التشغيل؛ وذلك سعيًّا لحل المشكلة منذ بداياتها، قبل أن تتفاقم وتصبح معقدةً للغاية.

كخلاصة لكل المقالة، إن كنتم تخافون على بياناتكم الشخصيّة من الضياع، فعليكم إطفاء الحاسب بالطريقة الصحيحة الّتي لن تأخذ من وقتكم سوى عدّة ثوانٍ، وإلّا ستدخلون أنفسكم في مشاكل أنتم في غنى عنها.

المصدر : اراجيك