كيف سيتم اختيار 10 الاف اردني للعمل في قطر .. توجس وقلق من آلية حكومية غير شفافة وعادلة وديوان الخدمة قد يكون خيارا !

176

الصوت – خاص – مع قرب الاعلان عن اختيار 10 الاف اردني للعمل في قطر، ينتظر كثير من الاردنيين بقلق وريبة الآلية التي ستعلن عنها الحكومة والتي ستحدد بموجبها طريقة اختيار الموظفين للعمل في الدوحة.

خلال الايام الماضية ومن خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي اقبل عليها الاردنيون بكثافة مؤخرا وتحديدا تويتر ، أمكن قراءة مزاج الاردنيين في هذا السياق.
حيث ثمة عدم ثقة بالحكومة ورغبة شبه معلنة بأن تستوفي قطر كرمها وتقوم بتحديد اليات اختيار الموظفين للعمل لديها بعيدا عن مزاجية البيروقراطية الاردنية وماكيناتها الفاعلة من الواسطات والمحسوبيات وغياب الشفافية ، وهو نهج اردني رسمي قائم بالفعل منذ سنوات في كل الملفات الاردنية الداخلية والخارجية على حد سواء .

وزيرة الاعلام جمانة غنيمات اكدت ان الخارجية الأردنية بدأت مشاورات مع السلطات المعنية في قطر للوصول إلى آلية تعمل على إيصال ما تقدمت به الدوحة من خلال مبادرتها الطيبة الأخيرة بتوفير فرصة ل 10 الاف اردني للعمل في قطر طر، بالإضافة إلى استثمار 500 مليون دولار في مشاريع البنية التحتية والسياحة بالأردن .

اقرأ ايضا :عمان تنتظر مساعدات قطرية اضافية مجزية دون شروط سياسية

وأوضحت غنيمات أن المشاورات بين الجانبين تتركز على نوعیة المهن الأردنیة التي ستستفید من المبادرة القطریة، بالإضافة إلى تحدید أولویات الاستثمار من الجانب الأردني .

ثمة معلومات تتحدث عن رغبة الحكومة الاستعانة بالفائض الوفير من من طلبات التوظيف لدى ديوان الخدمة المدنية حيث تبلغ عدد طلبات التوظيف لدى هذا الجهاز الحكومي الاداري المثقل بعبء تشغيل الاردنيين نحو 380 الف طلب توظيف.

المعلومات الاخرى تشير الى ان اغلب الوظائف التي سيتم طلبها قطريا ستتقتصر على قطاعي التعليم والصحة، ومن شأن هذه الفرص الوظيفية ان تؤثر ايجابا على نحو 50 الف اردني وتحسن من وضعهم الاقتصادي فضلا عن زيادة تحويلات المغتربين سنويا.

وكانت سفارة قطر في الاردن حذرت من تداول قوائم لعناوين الكترونية زعم متداولوها انها لشركات معتمدة لطلبات الوظائف المعلن عنها في قطر ، وعلى الفور تلقت هذه العناوين نحو 50 الف طلب توظيف في اشارة الى حجم الضائقة الاقتصادية وقلة فرص العمل بل وانعدامها .

يشار الى ان الجالية الاردنية في قطر والتي تبلغ نحو 50 الفا تعد ثاني اكبر جالية عربية ويعمل معظم الاردنيين في الدوحة في وظائف قيادية .
يذكر أن الخارجية القطرية كانت قد أعلنت في 13 يونيو الماضي أن أمیر قطر الشیخ تمیم بن حمد آل ثاني وجه بتوفیر فرص لـ 10 الاف اردني للعمل في قطر بالإضافة لاستثمار 500 ملیون دولار في مشاریع البنیة التحتیة والسیاحة لإنعاش الاقتصاد الأردني .