غسل اغطية السرير كم مرة يجب ان تفعلي ذلك .. ولن تصدقي ما تحتويه من فضلات

68

غسل اغطية السرير سؤال يتبادر الى ذهن ربات المنازل المهووسات بالنظافة ، فهل ثمة عدد او توقيت محدد لذلك.

يمضي الانسان أكثر من ثلث حياته في الفراش – لكن هذا المكان يمكن أن يتحول بسرعة إلى حديقة للبكتيريا والفطريات .

وفقاً لعلم الأحياء المجهرية بجامعة نيويورك فيليب تيرنو.

إذا تركت اغطية السرير لفترة طويلة جدا ، يمكن للحياة المجهرية داخل طيات ملاءات السرير لدينا أن تجعلنا مريضين.

يعتقد الخبراء والمختصون انه يجب غسل اغطية السرير على الاقل مرة واحدة في الأسبوع.

ثمة دراسة نشرت في 30 نوفمبر في مجلة الحساسية والمناعة السريرية بعد اختبار آلاف المنازل الأمريكية .

وجد الباحثون أن أكثر من 90٪ منهم لديهم على الأقل ثلاثة مسببات للحساسية يمكن اكتشافها.

عندما تكون هذه المواد المسببة للحساسية كامنة في الأماكن التي يستقر فيها فمك وأنفك ، يمكن أن تؤدي إلى الاستنشاق والعطس بغض النظر عما إذا كان لديك حساسية معروفة أم لا.

حتى لو لم يكن لديك حساسية في حد ذاتها ، يمكن أن يكون لديك استجابة حساسية.

سبب آخر يجعل الميكروبات تستوطن في أسرتنا هو أننا نبقيها دافئة ورطبة ببساطة عن طريق النوم فيها.

غسل اغطية السرير يكشف ما فيها من فضلات

ينتج البشر بشكل طبيعي حوالي 26 غالونًا من العرق بين اغطية السرير كل عام.

عندما يصبح الجو رطبًا ، تصبح هذه الرطوبة ما يطلق عليه العلماء ‘وسطًا مثاليًا للثقافة الفطرية’ .

يمكن أن تستوعب الوسادة  لوحدها ما يصل إلى 16 نوعًا من الفطريات.

بالإضافة إلى الفطريات والبكتيريا التي تأتي من مصادر بشرية (بما في ذلك العرق ، البلغم ، وإفرازات الشرج) .

تمتزج الأسرة أيضًا بالميكروبات الغريبة مثل وبر الحيوانات ، وحبوب اللقاح ، والتربة ، والوبر ، وبقايا عث الغبار والبراز.

كما يمكن أن تحتوي على بقايا من عوامل التشطيب المستخدمة لإنتاج الملاءات.
عادة ما ينصح الاهل بتغيير غطاء الفرشة الخاص باطفالهم بوتيرة اعلى من ذلك، حيث ان فراشهم يكون عرضة بشكل كبير للتلوث بافرازات الجسد نتيجة التبول اللارادي او القيء .