سرطان عنق الرحم 9 علامات تحذيرية ينبغي عدم تجاهلها

54

سرطان عنق الرحم كان الى عهد قريب السبب الأول للوفيات بالنسبة للنساء في العالم .

لكن في نهاية الاربعينيات نجح طبيب يدعى  جورج بابانيكولا باكتشاف اختبار عنق الرحم الذي يجمع الخلايا من عنق الرحم ويحللها تحت المجهر.

الامر الذي ادى الى خفض معدل الوفيات من سرطان عنق الرحم بأكثر من 50 في المائة.

الخبر السار هو أن الفحص المنتظم ومتابعة الرعاية يمكن أن تمنع معظم الوفيات الناجمة عن سرطان عنق الرحم.

لأنه عادة ما يستغرق الأمر عدة سنوات لتتحول الخلايا الطبيعية في عنق الرحم إلى خلايا سرطانية .

لكن من الضروري الحصول على فحوصات منتظمة ، إما باستخدام اختبار مسحة عنق الرحم أو اختبار فيروس الورم الحليمي البشري (أو كلاهما).

هل كل النساء معرضات للاصابة بهذا المرض ؟

سرطان عنق الرحم أكثر شيوعا للنساء في منتصف العمر.

ومع ذلك ، فإن العديد من النساء المسنات لا يدركون أن الخطر ما زال قائماً مع تقدمهن في العمر.

في الواقع ، أكثر من 15 في المئة من حالات سرطان عنق الرحم تحدث للنساء فوق سن 65.

وعلى الرغم من أن معدل الوفيات قد انخفض بشكل كبير ، لا تزال النساء عرضة للوفاة من هذا المرض.

قدرت جمعية السرطان الأمريكية أن حوالي 12900 امرأة في الولايات المتحدة تم تشخيصهن بسرطان عنق الرحم في عام 2015.

توفي منهن نحو 4100 امرأة .

اسباب الاصابة بسرطان عنق الرحم

إن فيروس الورم الحليمي البشري (HPV) ، الذي ينتشر عن طريق الاتصال الجنسي ، يسبب سرطان عنق الرحم.

و لحسن الحظ ، يمكن لمعظم أجسام النساء مكافحة عدوى فيروس الورم الحليمي البشري قبل أن يؤدي إلى السرطان.

لكن خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم يتصاعد إذا كنت مدخنة ، أو كان لديك العديد من الأطفال.

أو قمت باستخدام حبوب منع الحمل لفترة طويلة.

على الفتيات والشابات الحصول على لقاح فيروس الورم الحليمي البشري (المعطى في سلسلة من ثلاث لقاحات) .

والتي يمكن أن تحمي من عدة أنواع من الفيروس ، بما في ذلك بعض الأنواع التي تسبب السرطان.

ولا يكون اللقاح فعالاً إلا قبل الإصابة بالعدوى ، لذا يوصي الخبراء بتلقيح الفتيات والفتيان قبل أن يصبحوا ناشطين جنسياً.

ينصح الخبراء ببدء اللقاحات في سن الحادية عشرة أو الثانية عشرة ، على الرغم من أنها قد تبدأ في سن أصغر أو تعطى في وقت لاحق.

حتى إذا كنت قد تلقيت اللقاح ، فأنت بحاجة إلى مواصلة الفحص الدوري لسرطان عنق الرحم .

لأن اللقاح لا يحمي من جميع سلالات فيروس الورم الحليمي البشري المسببة للسرطان.

سرطان عنق الرحم لا تتجاهلي هذه العلامات :

    • نزيف بعد انقطاع الطمث 
    • نزيف بين فترات 
    • نزيف بعد الغسل 
    • النزيف بعد الحيض
    • وجود فترات الحيض أثقل من المعتاد أو تلك التي تستمر لفترة أطول من المعتاد 
    • النزف بعد الجماع
    • إفرازات المهبلية مع الم  
    • الم اثناء الجنس 
    • ألم الحوض 

 

بالطبع اذا كان لديك ايا من هذه الأعراض لا يعني بالضرورة أنك تعانين من سرطان عنق الرحم.

قد تكون الأعراض ناجمة عن حالات أخرى ، ولكن من الحكمة مراجعة طبيب أخصائي .