جمعية جماعة الاخوان المسلمين: نقف خلف جلالة الملك والكونفدرالية هراء

231

اصدرت جمعية جماعة الاخوان المسلمين بيانا جاء فيه

في خضم التراجع الكبير الذي تشهده أوضاع الأمة كافة تتكشف لكل ذي رأي يوماً بعد الآخر حجم الأخطار التي تهدد الأردن وفلسطين والتي آخرها القرار الصادر عن الولايات المتحده الأمريكية بقطع التمويل عن وكالة الأمم المتحده لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الاونروا) ، الأمر الذي يعني الغاء حق عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم المغتصبه من الكيان الصهيوني ، وبذات الوقت يشكل تهديداً للمصالح الوطنية العليا للأردن وزيادة في الأعباء الإقتصادية المنهكة على وطننا وشعبنا نظراً لما يأويه الأردن من أعداد لاجئين فلسطينيين .

إننا في جمعية جماعة الإخوان المسلمين إذ نعبر عن رفضنا لأي حل لا يضمن عودة كل الفلسطينيين الى ديارهم وأرضهم المغتصبه ، فإننا بذات الوقت نرفض أي حل على حساب الأردن ، وإن الحديث عن أي حلول أخرى كمقترح الكونفدرالية بين الأردن وفلسطين والكيان الاسرائيلي هو كلام هراء لا يستحق ثمن الحبر الذي يكتب به ، وإننا إذ نقف خلف جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين بمواقفه الصلبه بالدفاع عن الأردن ومستقبله ومواقفه الرافضه لأي تصفيه للقضية الفلسطينية ، فإننا نهيب بكل شعوب الأمة العربية والإسلامية ضبط البوصلة باتجاه تحرير فلسطين والنهوض بأوطانهم من قيود التبعية والاستبداد .

حمى الله الأردن قيادة وشعباً

وحمى الله فلسطين

والله أكبر ولله الحمد

المكتب الإعلامي لجمعية جماعة الإخوان المسلمين

الاثنين الثالث والعشرين من ذي الحجة ١٤٣٩هـ

الموافق الثالث من ايلول ٢٠١٨م