تسريب صورة تأشيرة ” فيزا “للولايات المتحدة الأمريكية للقيادي الاخواني زكي بني أرشيد

114

استهجن رئيس مجلس شورى جماعة الإخوان المسلمين زكي بني أرشيد ما تم تناوله وتداوله عبر صفحات مواقع التواصل الاجتماعي لصورة جواز سفره الشخصي مختوم بـتأشيرة ” فيزا ” لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية .

وأضاف بني أرشيد في اتصال هاتفي مع موقع ” الوقائع ” رداً على عدد من التساؤلات حول الهدف من الزيارة وهل تمت فعلياً ، خاص وان عدد من قيادات الإخوان المسلمين ترفض إجراء أي لقاء مع الإدارة الأمريكية ، حيث أكد بني ارشيد بان الامر طبيعي واعتيادي لاي شخصية او مواطن اردني بغض النظر عن منصبه ، فهذه التأشيرات تمنح اما لغايات العلاج او لغايات الزيارة الشخصية او السياحية والحصول عليها من قبل أي شخصية لا يعني ترتيب وعقد لقاءات مع قيادات في الولايات المتحدة الامركية حسب ما يتم ترويجه من بعض الناشطين . مشددا بأن “التعامل مع الولايات المتحدة يعتبر كالتعامل مع أي دولة اخرى”.

واكد بني ارشيد بان حصوله على الفيزا كان في عام 2017 ولم اقم بزيارة الولايات المتحدة الأمريكية ، مستهجناً توقيت نشر صورة الفيزا في هذا الوقت بالتحديد خاص وان الانتخابات الداخلية في الحركة الإسلامية على الأبواب

وكان بني ارشيد، انتقد في منشور له على صفحته على موقع الفيس بوك ما اسماهم من يحجون الى البيت الأبيض لانتظار صفقة القرن.

كما تتخذ الحركة الإسلامية موقفا مقاطعا للحوار مع الادارة الأمريكية عقب احتلال العراق في عام 2003، ومؤخرا اعلن النائب عن كتلة الإصلاح النيابة سعود ابو محفوظ إن السفارة الأمريكية اتصلت به لغايات ترتيب لقاء للاطلاع على موقفنا’ في الكتلة من أزمة الأسعار المتفاقمة، ولكنني اعتذرت عن اللقاء بسبب موقف الإدارة السياسية الأمريكية الاهوج.

التعليقات مغلقة.