انباء عن اعتقال لاجئ وناشط سوري على صلة بـ”مخابرات بلاده”.. العلاقات بين عمان ودمشق بمرحلة اختبار معقدة

64

وجه عضو برلمان اردني مجموعة من الاسئلة الدستورية للحكومة مطالبا بالكشف عن تفاصيل القاء القبض على ضابط استخبارات عربي قيل انه خطط للفتن في الاردن .

ووجه النائب حازم المجالي اسئلة بهذا الخصوص لوزير الداخلية سمير مبيضين .

وطلب المجالي تزويده بتفاصيل القاء القبض على ضابط مخابرات يتبع احدى الدول المجاورة قبض عليه مؤخرا بتهمة اثارة الفتنة  والتخطيط لعمليات ارهابية .

وطلب النائب تزويده بأسماء عضو حالي في مجلس النواب ووزير سابق قيل انهما على صلة  بهذا الضابط  وكانت انباء وتقارير صحفية قد تحدثت عن هذا الموضوع ودون الكشف عن التفاصيل والاسماء .

وابلغ مصدر مطلع راي اليوم بان السلطات القت القبض فعلا على ناشط سوري الجنسية دخل البلاد بصفته لاجئا .

ولم توجه  اتهامات مباشرة للمواطن السوري ويخضع للتحقيق حاليا بشبهة  العلاقة مع المخابرات السورية .

وتتحفظ السلطات الامنية على التفاصيل لكن معلومات غير مؤكدة  ربطت بين الحادثة ونشاط محتمل في لمجتمع السياسي لضابط المخابرات السورية المفترض.

وتكتمت عمان على هذه القضية ولم يرد ذكرها اصلا من جانب دمشق .

وتمر العلاقات السورية الاردنية عموما  بمرحلة اختبار صعبة ومعقدة  حيث كشف رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة في حديث لصحيفة اليوم السابع المصرية  عن  اتصالات امنية رفيعة المستوى جرت مؤخرا  بين بلاده والمستوى الامني السوري .

واقترح طراونة لاحقا عودة سورية الى مقعدها في مجلس الجامعة العربية .