النائب مصطفى العساف يسأل الحكومة عن عدد المساجد التي هدمت في العقبة والاقتطاعات التي تمت من أراضي الوقف للمقابر الإسلامية‎

20
وجه النائب مصطفى العساف سؤال نيابيا إلى رئيس الوزراء حول المساجد واراضي الوقف الإسلامي في محافظة العقبة، وطالب النائب بمعرفة عدد المساجد التي تم هدمها خلال المدة من العام 2000 وحتى العام الحالي، ومن الجهات التي نفذت واشرفت على ذلك، وما هو مصير الأراضي الوقفية التي كانت مقامة عليها تلك المساجد، كما سأل النائب عن مساحات المقابر الإسلامية في العقبة، وعن الاقتطاعات التي تمت من أراضي تلك المقابر، وأسباب ذلك، ومدى توافق هذا الإجراء مع القانون وأحكام الشرع الإسلامي.
وجاء في سؤال النائب العساف طلب معرفة الجهات المسجل باسمها الأراضي المقام عليها مساجد محافظة العقبة، وهل هناك جهات غير وزارة الأوقاف تملك هذه الأراضي، وما هي أسباب ذلك، كما طالب بمعرفة كافة الأراضي التي تم تغيير الصفة الوقفية لها او تم تغيير تخصيصها من بناء المساجد إلى أي غاية أخرى، وأسباب ذلك ومدى مشروعيته.
كما سأل العساف عن عدد المساجد التي بنيت في محافظة العقبة خلال المدة من 1/1/200 حتى تاريخ توجيهه السؤال مع بيان اماكنها ومساحاتها.
ويأتي هذا السؤال النيابي في ظل إجراءات قامت بها سلطة منطقة العقبة الإقتصادية الخاصة ترتب عليها هدم عدد من المساجد خلال الأعوام الماضية نتيجة إقامة عدد من المشاريع السياحية، إضافة إلى قيام السلطة باقتطاع ما يقارب من نصف مساحة المقبرة الإسلامية في المنطقة التاسعة.