أخبار الاردن والعرب أولا بأول

المتقاعدون العسكريون يلوحون باعادة الحراك الى الاردن بسبب “ضريبة الدخل”.. والحباشنة ينتقدهم

488

لوح المتقاعدون العسكريون وهي اخر هيئة حراكية اردنية متماسكة في الاردن باعادة الحراك الشعبي الى الاردن مذكرين بالاحتجاجات التي عمت الاردن ابان حكومة سمير الرفاعي بعدر رفع اسعار البنزين عامي 2011 و2012 .

المتقاعدون العسكريون الذين يمثلون شريحة واسعة من الاردنيين اعادوا لملمة شتاتهم مؤخرا على ما يبدو، على وقع التأزيم الذي ادخلت حكومة المقي الشارع الاردني فيه مرغمة ، بعد انباء عن رفع ضريبتي الدخل وضريبة المبيعات بشكل مبالغ فيه وعلى حساب الطبقة الوسطى والفقيرة تحديدا.

حراك المتقاعدين العسكريين يبدو انه ياتي مباشرة بعد الجدل الذي دار بين النائبة السابقة هند الفايز والنائب الحالي صداح الحباشنة اثر مداخلة للفايز خلال دعوة نظمها الحباشنة في منزله بالكرك، يقول الحباشنة انها تضمنت سقوفا مرتفعة من النقد للملك.

اعتذار الحباشنة للملك عما بدر من هند الفايز لم يعجب المثير للجدل ليث شبيلات الذي وجه بدوره نقدا قاسيا لصداح الحباشنة داعيا هند الفايز الى مواصلة نقدها .

بين هذه الاجواء المحتدة لم يغب وزير الداخلية السابق سمير الحباشنة عن المشهد بعدما انتقد بدوره وبشدة حراك المتقاعدين العسكريين واعتبر ان ما يقومون به عبث بالقواعد الدستورية.

اقرأ ايضا : المتقاعدون العسكريون يقاضون صحيفة الرأي

 

المتقاعدون العسكريون بدورهم ردوا على الحباشنة برسالة قاسية جدا متسائلين عما اذا كان الحباشنة تطوع للهجوم على التيار ام انه مكلف بذلك .

الحباشنة قال ان المطالبة بتشكيل حكومة انقاذ وطني هي مهمة البرلمان لكن المتقاعدين اعتبروا ان الحباشنة منزعج بسبب عدم ادراج اسمه ضمن قائمة الاسماء المرغوب تكليفها بتشكيل حكومة انقاذ وطني .

المتقاعدون العسكريون والدعوة لحكومة انقاذ وطني

وعاد تيار المتقاعدين العسكريين إلى الأجواء العامة ببيان ساخن الأسبوع الماضي تضمن الدعوة لترشيح شخصيات وطنية لحكومة إنقاذ وطني ودعوة مؤسسة القصر للتراجع عن التعديلات الدستورية الأخيرة وعودة الصلاحيات للسلطة التنفيذية.

وطالب بيان المتقاعدين بإلغاء قانون الضريبة الجديد ومحاسبة رموز الفساد وعدم تحمل مؤسسة القصر مسئولية التعاطي المباشر مع القضايا التي تخص الحكومة حفاظا عليها.

وطرح التيار اسماء محددة لتولي حكومة إنقاذ وطني داعين لإسقاط الحكومة الحالية وأصدروا بيانا شديد اللهجة عن الوضع العام.

المطالبة بتشكيل حكومة انقاذ وطني ليست مطلبا جديدا فقد طالب نواب جبهة العمل الاسلامي بذلك قبل ايام الامر الذي تم تفسيره على انه رغبة اخوانية بالعودة الى المشهد والتصدي للمسوؤولية العامة وقيادة الحكومة تكرارا للتجربة المغربية .

التعليقات مغلقة.