السفير الاردني في اسرائيل منصب شاغر ..من سيخلف وليد عبيدات ؟

125

لا زال مكان السفير الاردني في اسرائيل شاغرا حتى اللحظة ، بانتظار موافقة الاسرائيليين على تعيين الدبلوماسي غسان المجالي سفيرا جديدا.

وقالت صحيفة تايمز اوف اسرائيل الاسرائيلية ان الاردن طلبت  موافقة إسرائيل على تعيين غسان المجالي للعمل كسفير جديد للأردن في اسرائيل .

لكنه لم يتلق ردا بعد.

غسان المجالي سبق وان عمل سفيرا للاردن في إسبانيا.

وإذا تمت الموافقة على تعيينه من قبل اسرائيل ، فسوف يصبح سادس سفير للأردن في الكيان.

وسيحل المجالي محل وليد عبيدات ، الذي غادر تل أبيب مؤخراً بعد أن شغل هذا المنصب لأكثر من خمس سنوات.

وعلق نائب المتحدث باسم وزارة الخارجية الاسرائيلية أود كنعار، بالقول ‘هذه قضايا نوقشت عبر القنوات الدبلوماسية”.

السفير الاردني في اسرائيل بعد نظيره الاسرائيلي

السفير الاردني في اسرائيل وليد عبيدات كان جوبه بحملة شعبية وبحملة مضادة من عشيرته في اربد التي اصدرت بيانا تتبرأ قيها من تعيينه سفيرا انذاك

وكان السفير الإسرائيلي الجديد لدى الأردن، أمير فايسيرود، وصل الاردن بعد قطيعة امتدت  لستة اشهر اثر قتل حارس اسرائيلي لأردنيين.

وسبق ويسبورد أن عمل بالسفارة الإسرائيلية في عمان بين عامي 2001 و2004.

وسبق لكل من معروف البخيت ومروان المعشر وعلي العايد ان عملوا سفؤاء للأدرن في دولة الكيان.

ووقع الاردن واسرائيل معاهدة سلام في عام 1994
إسرائيل والأردن توصلتا إلى اتفاق لإنهاء ازمة القاتل الاسرائيلي في يناير / كانون الثان.
ي بعد تلقي الاردن من إسرائيل ‘مذكرة رسمية’ يعتذر فيها عن مقتل الأردنيين .

بالإضافة إلى مقتل قاض أردني. في حادث منفصل في عام 2014.

قال الناطق الأردني ، محمد المومني ، في ذلك الوقت أن إسرائيل وافقت على الامتثال لجميع الشروط المسبقة للمملكة لاستئناف العلاقات الدبلوماسية .

وأضاف أن من بين هذه الشروك، رفع دعوى قضائية ضد حراس الأمن الإسرائيليين وتقديم تعويضات مالية للعائلات الأردنية .

 

وبعد ذلك بوقت قصير ، أصدر مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بيانا أعلن فيه أن السفارة الإسرائيلية ، التي أغلقت في أعقاب حادث تموز / يوليه 2017 ، سيعاد فتحها.
وقال البيان إن السلطات الإسرائيلية ستتخذ قرارًا ‘في الأسابيع القادمة’ حول ما إذا كان الحارس ، زيف مويال ، سيحاكم على إطلاق النار.

وقررت اسرائيل في وقت لاحق من ذلك الشهر انها لن تحاكم مويال.