التغذية الجيدة وفوائدها اليك بعض النصائح الهامة

60

التغذية الجيدة هي جزء مهم من قيادة نمط حياة صحي. جنبا إلى جنب مع النشاط البدني ، يمكن أن تساعدك على النظام الغذائي الخاص بك للوصول إلى والحفاظ على وزن صحي ، والحد من خطر الإصابة بأمراض مزمنة (مثل أمراض القلب والسرطان) ، وتعزيز صحتك العامة.

وقد ساهمت عادات الأكل غير الصحية في انتشار السمنة. يرتبط النظام الغذائي السيئ بالمخاطر الصحية الرئيسية التي يمكن أن تسبب المرض وحتى الموت. وتشمل هذه أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ، ومرض السكري ، وهشاشة العظام ، وأنواع معينة من السرطان. من خلال خيارات الطعام الذكية ، يمكنك المساعدة في حماية نفسك من هذه المشاكل الصحية.

إن عوامل خطر الإصابة بالأمراض المزمنة البالغة ، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري من النوع الثاني ، تظهر بشكل متزايد في الأعمار الأصغر ، وغالبا ما تكون نتيجة لعادات غذائية غير صحية وزيادة في الوزن. ﻋﺎدة ﻣﺎ ﺗﻧﺗﺞ اﻟﻌواﻣل اﻟﻐذاﺋﯾﺔ اﻟﺗﻲ ﺗم ﺗﺄﺳﯾﺳﮭﺎ ﻓﻲ ﻣرﺣﻟﺔ اﻟطﻔوﻟﺔ ، ﺣﺗﯽ ﯾﺻﺑﺢ ﺗدرﯾس اﻷطﻔﺎل ﮐﯾﻔﯾﺔ ﺗﺄﻣﯾن حياة  ﺻﺣﯾﺔ ﻓﻲ ﺳن ﻣﺑﮐرة ﺳﯾﺳﺎﻋدھم ﻋﻟﯽ اﻟﺑﻘﺎء ﺻﺣﯾﺎ طوال ﺣﯾﺎﺗﮭم.

تؤثر اختياراتك الغذائية كل يوم على صحتك – كيف تشعر اليوم وغدًا وفي المستقبل

أهمية التغذية الجيدة :

العلاقة بين التغذية الجيدة والوزن الصحي ، والحد من مخاطر الأمراض المزمنة ، والصحة العامة مهم للغاية لا يمكن تجاهلها. من خلال اتخاذ خطوات لتناول الطعام الصحي ، ستكون في طريقك للحصول على المواد الغذائية التي يحتاجها جسمك للبقاء بصحة جيدة ونشطة وقوية. كما هو الحال مع النشاط البدني ، فإن إجراء تغييرات بسيطة في نظامك الغذائي يمكن أن يقطع شوطا طويلا ، وهو أسهل مما تظن .

يعمل النظام الغذائي الصحي طوال الحياة على دعم النمو الطبيعي ، والتطور ، والشيخوخة ، ويساعد على الحفاظ على وزن صحي للجسم ، ويقلل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة .

إن تناول غذاء سليم ومغذي يوفر لك العديد من الفوائد الصحية التي تمنعك عقليًا وجسديًا. إن التغذية السليمة لا تعني تجويع نفسك ، بل تعني تناول نظام غذائي متوازن في البروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات .

صحة القلب

اتباع نظام غذائي منخفض في الدهون والكولسترول والصوديوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. تلعب أنواع الدهون في نظامك الغذائي دورًا كبيرًا في مستوى المخاطر. الدهون المشبعة وغير المشبعة – التي توجد عادة في اللحوم الحمراء ، والأطعمة المقلية ، وزيت جوز الهند ، وزيت النخيل ، والسمن النباتي والأطعمة الخفيفة المعبأة – تزيد من مخاطرك وينبغي تجنبها. الحمية التي تقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب غنية بالفاكهة والخضراوات والحبوب الكاملة ومنتجات الألبان قليلة الدسم. تناول  من أربع إلى خمس حصص من الفواكه وأربع إلى خمس حصص من الخضار يومياً.

التغذية الجيدة تقوي العظام والأسنان :

التغذية الجيدة والاطعمة الغنية بالكالسيوم تحافظ على عظامك وأسنانك قوية وتساعد على منع فقدان العظام المرتبط بهشاشة العظام. منتجات الألبان قليلة الدسم ، مثل الحليب والجبن واللبن الزبادي ؛ الخضار الداكنة الخضراء ، مثل البروكلي. الأطعمة المحصنة ، مثل منتجات الصويا وعصائر الفاكهة والحبوب هي مصادر جيدة للكالسيوم.  يساعد فيتامين د الجسم على امتصاص الكالسيوم. اختر المنتجات المدعمة بفيتامين د لموازنة التغذية.

زيادة مستويات الطاقة

التغذية الجيدة تعمل على زيادة مستويات الطاقة والقضاء على الدهون الزائدة والسكريات والكربوهيدرات المكررة يساعد على منع تقلبات السكر في الدم. وتشمل أمثلة الكربوهيدرات المكررة الحلوى والخبز الأبيض. الكربوهيدرات غير المصنعة بما في ذلك الحبوب الكاملة والفواكه والخضروات هي أكثر مغذية. هذا يسمح لك بالحفاظ على نسبة السكر في الدم ومستويات الطاقة ثابتة نتيجة لذلك. تساعد الوجبات الصغيرة المتكررة على الحفاظ على الطاقة. بالإضافة إلى ذلك ، يساعد تناول وجبة إفطار صحية في الحفاظ على نشاطك طوال اليوم.

صحة الدماغ :

التغذية الجيدة والسليمة  تزيد من تدفق الدم إلى دماغك ، وتحمي خلايا الدماغ وتساعد في الوقاية من مرض الزهايمر. للحصول على نظام غذائي صحي في الدماغ ، تجنب الأطعمة المقلية وتفضل الأطعمة المخبوزة على البخار والمشبكة. أيضا ، أكل الفواكه والخضروات الداكنة مثل اللفت ، والسبانخ ، والقرنبيط ، والخوخ ، والزبيب ، والعنب البري ، والتوت ، والخوخ والكرز. اللوز والجوز وغيرها من المكسرات هي مصادر كبيرة من فيتامين E ، والتي جنبا إلى جنب مع غيرها من الفيتامينات ، كما يساعد على مكافحة مرض الزهايمر.

التغذية الجيدة تجعلك تتحكم في الوزن :

لمنع زيادة الوزن ، يجب عليك عدم تناول مزيد من السعرات الحرارية التي تحرقها كل يوم. لفقدان الوزن ، يجب أن تأكل سعرات حرارية أقل من حروق جسمك يومياً. تحتوي الأطعمة الغنية بالصحة والمغذيات ، مثل الفواكه والخضراوات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهون ، عادة على عدد أقل من السعرات الحرارية من المشروبات الغازية والحلويات والوجبات السريعة. تقليل الوزن الزائد يقلل من خطر الإصابة بالسمنة ، مثل السكري من النوع 2 والشرايين المسدودة واختلال وظيفة الغدة الدرقية.