أخبار الاردن والعرب أولا بأول

الأردن يبحث عن 80 طنا من الدجاج الفاسد والسيناريو الأرجح إلتهامها على شكل “شاورما”

79

توسعت مجددا تحقيقات قضية الدجاج الفاسد في الأردن بعدما قرر الإدعاء  توقيف ثلاثة اشخاص جدد على صلة بتسيوق وتوزيع كميات منها

 بنفس الوقت ابلغت إدارة معنية بالتدقيق على الغذاء والدواء في البلاد بأنها تحاول تحديد مصير نحو 80 طنا من الدجاج الفاسد يعتقد انها دخلت فعلا  بطون الأردنيين ووصلت لمطاعم تجزئة صغيرة وتجد السلطات صعوبة في ملاحقتها.

وكانت السلطات قد اعلنت أنها ضبطت كمية من 70 طنا من الدجاج الفاسد كانت في طريقها للتوزيع على الفقراء .

 لكن لاحقا تحدث رئيس الرقابة الدكتور هايل عبيدات عن كمية من 80 طنا تمكنت من الإفلات ووصلت بعض المحلات والمطاعم في العاصمة عمان.

اقرا ايضا : تحركات تقلق الأردن: بشار الأسد ينقل معدات ثقيلة وسيبدأ معركة درعا

 ولم تضع السلطات دليلا على مسار ومآل هذه الكمية من الدجاج.

 لكن يعتقد على نطاق واسع بان مطاردتها قد لا تكون مفيدة لإنها وصلت وإستعملت على نطاق واسع في المطاعم الصغيرة التي تبيع ساندويتشات الشاورما الشعبية الشهيرة.

وقال اعضاء في البرلمان انهم مهتمون بتعزيز الرقابة الغذائية ومعاقبة الفاسدين الذين يبيعون للمواطنين الطعام الفاسد كما قالوا بأن لجان الصحة والبيئة في مجلس النواب تريد ان تعرف كمية الدجاج التي تسربت للعاصمة عمان ما هو مصيرها.

وتعاملت سلطات الرقابة الغذائية بقدر من الشفافية مع القضية لكن في الجانب السياسي بدأت القضية تثير الجدل .

ويعتقد على نحو واسع ان الايام القادمة ستشهد توقيف عدد اخر من المتورطين ف القضية والكشف عن تطروات ومعلومات جديدة قد تطال مسؤولين مهمين في الدولة متهمين بالتواطؤ في هذه القضية.

التعليقات مغلقة.