أخبار الاردن والعرب أولا بأول

أخطاء دستورية وتكتيكية في اختيار وزراء حكومة الملقي ووزير مصري قابل وزيرين للطاقة في غضون ساعتين

158

اظهر النقاش حول شبهة مخالفة دستورية تورطت بها حكومة الملقي بعد التعديل الوزاري الاخير استمرار وجود هامش غامض في سلسلة الاخطاء التنفيذية التي ترافق اختيار الوزراء خصوصا وان شبهة المخالفة الدستورية يحاجج بها الآن المختصون فيما يخص وزير الاستثمار الجديد مهند شحادة .

الوزير شحادة عين في التعديل الاخير وزيرا لشؤون الاستثمار وكُلف بنفس الوقت بنص الارادة الملكية التي صدرت بموجب تنسيب الملقي مديرا لدائرة تشجيع الاستثمار .

افتى قانونيون كبار بعدم جواز الجمع بين منصب الوزير والمدير وفقا لأحكام الدستور.

اخطاء حكومة الملقي

 ارتبكت الأجواء مجددا داخل حكومة الملقي خصوصا بعدما تكررت مثل هذه الاخطاء حيث لا زال الوسط السياسي والشعبي يذكر حادثة اسرع وزير في تاريخ الاردن وهو وزير النقل الاسبق مالك حداد الذي عين لـ 24 ساعة فقط ثم اقيل بعد تبين عدم دستورية اختياره بسبب حكم قضائي صادر بحقه قبل ربع قرن.

يتناقش اعضاء البرلمان ايضا بخطأ مماثل له علاقة بوزير النقل الاخير المقال المهندس حسين الصعوب والذي عينه اصلا قبل خمسة اشهر الرئيس الملقي على عجل كبديل سريع للوزير حداد .

تبين اليوم بان الوزير الصعوب لا يملك خبرات لها علاقة بقطاع النقل وقد وجه اللوم له بصفة مباشرة عندما ترأس الملك عبد الله الثاني اجتماعا لمناقشة الاستثمار في قطاع النقل اضافة لذلك يتحدث سياسيون كبار عن خطأ اختيار مهندس لإدارة وزارة الزراعة دون علاقة بينه وبين القطاع فيما يبدو ان السيرة الذاتية لوزير الاستثمار الجديد  لها علاقة بالجانب المالي والمصرفي وليس بالاستثمار بصفة مباشرة .

اقرا ايضا : الشارع والنخب ينتظران قصيدة هجاء من حيدر محمود للملقي

التقط وزير البترول المصري طارق الملا مفارقة قال انها عجيبة ولم يشاهدها حصلت في عمان العاصمة وفقا لرواية الوزير المصري التي نشرتها صحيفة عمون الالكترونية.

الوزير المصري كان يترأس وفدا رسميا في زيارة لعمان يوم اقرار التعديل الوزاري وعقد جلسة رسمية مع وزير الطاقة البديل وهو ايضا وزير المالية عمر ملحس صباح يوم التعديل وبعد اخفاق الاجتماع فنيا بسبب ضعف خبرات ملحس بملف الطاقة اضطر الوفد المصري لمقابلة وزير الطاقة الجديد في نفس يوم التعديل وبعد ساعتين من مقابلة ملحس مع ان الوزير الجديد الدكتور صالح الخرابشة تنحصر خبراته حسب السيرة الذاتية في التخطيط الاقتصادي .

انفلات تفاصيل الوزراء والتخصصات اصبح موضة ترافق حكومة الملقي وتسجل ضدها .

وقد تكاثرت الاخطاء في هذا المضمار بصورة غير مسبوقة .

التعليقات مغلقة.