” آلو”الاردن.. آردوغان على الخط الهاتفي الملكي ويقترح خطة ل”التصعيد المشترك” تحت بند “حماية الوصاية الأردنية”

176

تحدثت مصادر دبلوماسية وسياسية اردنية وتركية عن رغبة الرئيس التركي رجب طيب آردوغان باستضافة وتنظيم إجتماع جديد لمنظمة المؤتمر الاسلامي لإتخاذ موقف موحد من مسارات الامور الاخيرة في مدينة القدس بفلسطين.

وعلمت راي اليوم بان الرئيس اردوغان اقترح على العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني برنامجا تصعيديا بإسم الدول الاسلامية للحد من اهمية إفتتاح مقر لسفارة واشنطن في القدس.

 ولفت اردوغان النظر إلة التعويل والرهان على الدول الاوروبية قد لا يكون الخيار الاصح في اشارة واضحة لإتصال هاتفي  بين الملك عبدالله الثاني والرئيس الفرنسي ماكرون.

 ولم تعرف الاجوبة التي حصل عليها اردوغان لكن الجانب الاردني اعلن رسميا بان آردوغان والملك عبدالله الثاني تشاورا بشأن التطورات الاخيرة .

وبحث اردوغان هاتفيا مع العاهل الاردني التطورات التي تشهدها الساحة الفلسطينية على إثر نقل السفارة الأمريكية إلى القدس.

وأكد الزعيمان خلال الاتصال، ضرورة تكثيف الجهود العربية والإسلامية لحماية حقوق الفلسطينيين وقضيتهم العادلة، ووقف الاعتداءات والعنف الذي تمارسه إسرائيل بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وجرى التأكيد على أن نقل السفارة الأمريكية إلى القدس سيكون له انعكاسات على جهود تحقيق السلام والأمن والاستقرار في المنطقة.

كما أكد ضرورة إدامة التنسيق والتشاور بين البلدين حيال مختلف القضايا، خصوصا القضية الفلسطينية والقدس.

لكن الطرفان لم يفصحا عن مضمون ما اتفق عليه وان كانت مصادر تركية قد ابلغت راي اليوم بان اردوغان عرض التعاون الثنائي والمكثف في المحافل الدولية لحماية الاوقاف في القدس وتكريس الوصاية الهاشمية الاردنية عليها  مطالبا ملك الاردن بالعمل سويا في هذا المضمار.

وتشعر الدوائر التركية بان الجانب الاردني لا يزال يتعامل ب”فتور” سياسي ملموس مع اقتراحات العمل المشترك التركية خصوصا في ظل تعقيدات موقف الاردن من تحالفاته ذات الصلة بالسعودية ومصر والامارات وهي دول تعادي علنا الادارة التركية