سمير حباشنة: احترم القضاء لكن استغرب كيف يسمح لمؤسسات الدولة ان تسيء لابنائها !

65

وصف سمير حباشنة قرار مجلس النواب بإحالته إلى التحقيق  في النيابة  بأنه “فقاعة صابون وزوبعة في فنجان”.

وقال وزير الداخلية الأسبق سمير حباشنة  وهو من  الشخصيات البارزة في عمان بأن يحترم التحقيق والقضاء لكنه يستغرب كيف يسمح لمؤسسات الدولة بان “تسيء لأبنائها”.

وكان مجلس النواب وعلى هامش تدقيقه في ملفات تقارير ديوان المحاسبة قد احال  ملفات وزيرين سابقين للنيابة للتحقيق فيهما شغلا وزارة الزراعة في الماضي.

الأول هو الحباشنة والثاني هو وزير الزراعة الأسبق سعيد المصري الذي لم تصدر عنه اي ردة فعل.

وفقا لتقارير ديوان المحاسبة التي اعتمد عليها مجلس النواب في قراره فقد اعتبر الحباشنة مسئولا عن إدخال صفقة عجول اثيوبية  غير صالحة فيما اعتبر الثاني مسئولا عن إدخال مواد  زراعية وحيوانية بصورة  مخالفة للإعتبارات القانونية.

الحباشنة اثار جلبة واسعة النطاق بظهوره بمؤتمر صحفي وسط عشرات من اقاربه ومن اعضاء جمعية العلوم والثقافة التي يترأسها.

وفي المؤتمر الصحفي وجه الحباشنة رسائل قاسية لمجلس النواب ولمستويات القرار  التي تسمح بإستهداف رموز الدولة الأردنية مشيرا لإنه يحترم الأصول القانونية والقضائية .

ووصف الحباشنة  مسألة العجول الأثيوبية بانها قديمة  وتمت ضمن الطرق الشرعية والأصولية واتخذ القرار بشانها عبر لجنةفنية متخصصة بمجالها  وقال انه اجاب على استفسار ديوان المحاسبة بالخصوص بطريقة  اصولية مستغربا ان تثار مثل هذه القضية بعد ست سنوات .

واعتبر حباشنة ان تحويله الى المدعي العام خالف الاعراف البرلمانية المعروفة، مستغربا من فتح ملف استيضاح ديوان المحاسبة بعد 6 سنوات.

انه اجاب بكتاب مفصل على استيضاح ديوان المحاسبة بعد ثلاثة ايام من توجيهه له وفي حينه اعتقد ان الملف انتهى ، الا انه فوجئ عندما علم ان الملف في مجلس النواب.

وعبر الحباشنة عن استيائه من توظيف مؤسسات الدولة للإساءة للدولة

ورجالاتها قائلا انها ‘ فقاعة صابون و زوبعة في فنجان

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.