سلامة حماد يتحدث عن “مؤامرة” أبعدته عن الحكومة ..ورسالة وصلته من ولي العهد السعودي

12

 إشتكى وزير الداخلية الأردني الأسبق سلامة حماد من ما وصفه بمؤامرة عليه شخصيا من شخصيات نافذة بصورة دفعت لخروجه من الحكومة.

 وابلغت شخصيات سياسية رفيعة بان حماد وهو وزير داخلية قوي ومثير للجدل يتحدث في  جلسات خاصة عن مؤامرة من أطراف داخل الدولة أطاحت به مشيرا لإن بعض مراكز القوى لم يعجبها وجود وزير قوي للداخلية.

 وكان سلامة حماد قد نشر الأحد رسالة  خاصة وصلته من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن نايف شكره فيها على جهوده في ارساخ علاقات تعاون بين المملكتين.

 ولا يقدم امراء بارزون في السعودية  الشكر علنا لوزراء سابقين في الأردن ، لكن رسالة بن نايف  لتفتت الأنظار خصوصا وانها نشرتفي صحيفة عمون الإلكترونية بعد خروج الوزير  سلامة حماد من موقعه في التعديل الوزاري الأخير.

وشكر الأمير السعودي حماد على دوره في توطيد التعاون الأمني بين البلدين  عندما كان وزيرا للداخلية .

من هو سلامة حماد ؟

حماد (مواليد 1944 عمان) هو سياسي أردني، شغل منصب وزير الداخلية الأردني منذ 1 يونيو 2016 حتى 14 يناير 2017. كما شَغَلَ نفس المَنّصِب ثلاث مرات وذلك في (1993-1995) و(1995-1996) و(19 مايو 2015 – 19 أبريل 2016).

ولد حماد في مَنطقة الرميل في عمان سنة 1944. أكمل تعليمَه الثانوي في عمان، ثُم التحق للدراسة بكلية الحقوق بجامعة بغداد. وحصل على دبلوم المعهد الدولي بالإدارة العامة في باريس سنة 1974.

ويعد حماد من اقوى وزراء الداخلية الاردنيين الذين تولوا هذا المنصب .

 

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.