حزب الله يهاجم الاردن : مناورات الأسد المتأهب مشبوهة وتهدف لاحتلال اراضي سورية

970

وصف حزب الله اللبناني اليوم الثلاثاء مناورات الأسد المتأهب التي تجري في الأردن بمشاركة الولايات المتحدة و20 دولة أخرى بأنها “مشبوهة”.

ونقل موقع الحزب عن مصدر مطلع القول إن “سورية وجميع حلفائها يتابعون عن كثب ما تسعى إليه أمريكا من تواجدها عند الحدود الأردنية السورية، وتراقب تحركاتها في تلك المنطقة، حيث تم رصد تحركات لقوات أمريكية وبريطانية وأردنية باتجاه الأراضي السورية”.

وأضاف أن “المناورة التي تجري حالياً عند الحدود الأردنية السورية مناورة مشبوهة، يراد منها التغطية على مشروع لاجتياح واحتلال أراضٍ سورية تحت عناوين محاربة داعش التي ليس لها أي تواجد فعلي عند تلك الحدود”.

وهدد بأن “الأمريكيين وحلفاءهم سيدفعون الثمن غاليا وسيكونون أهدافا جراء استباحتهم الأرض السورية”.

وكان الأردن أعلن أمس الأول الأحد انطلاق فعاليات تمرين “الأسد المتأهب 2017″، بمشاركة الولايات المتحدة و20 دولة أخرى. ومن المقرر أن تستمر حتى 18 من أيار/مايو الجاري.

وكان مدير التدريب المشترك الناطق الإعلامي باسم التمرين العميد الركن خالد الشرعة قال “إن تمرين الأسد المتأهب، الذي انطلق في نسخته الأولى عام 2011، وسيتم تنفيذه للمرة السابعة على التوالي, سينفذ هذا العام بقوات برية وبحرية وجوية يبلغ عددها قرابة 7200 مشارك”.

وأضاف أن “تمرين هذا العام يهدف إلى تطوير قدرات المشاركين على التخطيط وتنفيذ العمليات المشتركة الدولية وبيان العلاقة بين القوات العسكرية والوكالات والمنظمات والوزارات في ظل بيئة عمليات غير تقليدية وتبادل الخبرات العسكرية وتحسين المواءمة العملياتية بين الدول المشاركة وعلى مكافحة الإرهاب وعمليات أمن الحدود وعمليات الإخلاء والعمليات الإنسانية وإدارة الأزمات وعمليات المعلومات والشؤون العامة والعمليات النفسية والاتصالات”.

ويشارك في التمرين كل من الكويت والبحرين وقطر والسعودية ومصر والعراق والإمارات ولبنان وبريطانيا وفرنسا وكينيا وإيطاليا وباكستان وأمريكا وبلجيكا وبولندا وهولندا وأستراليا واليونان واليابان، بالإضافة إلى الأردن وممثلين عن حلف الناتو.

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.