الهناندة يحصد لقب أفضل رئيس تنفيذي للعام 2016

0
حصد الرئيس التنفيذي لشركة زين الأردن، أحمد الهناندة، جائزة أفضل رئيس تنفيذي للعام 2016 (CEO of the Year 2016)، التي تمنحها مجلة MEA Markets البريطانية، والتي تُعنى بالأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.
وبحسب المجلة، فقد ظفر الهناندة بهذه الجائزة نظراً لإنجازاته البارزة والأداء المميز لشركة زين الأردن منذ توليه قيادتها، حيث تم إيجاد هذه الجائزة للتعرف على الرؤساء التنفيذيين المميزين من كافة القطاعات والاختصاصات، بحيث يتم اختيار رئيس تنفيذي واحد من كل بلد.
وقد أشادت المجلة بالسمعة والسجل الحافل الذي يحظى به الهناندة، الأمر الذي دفعها لإجراء مقابلة معه، تصدّرت غلاف المجلة في عدد شهر شباط 2017، تحت عنوان: “الرئيس التنفيذي الحائز على الجائزة أحدث ثورة في عالم الاتصالات”.

الهناندة وجوائز متعددة

وكان لرئيس التنفيذي في شركة زين أحمد الهناندة فاز بـ جائزة “أفضل قادة قطاع الاتصالات للعام 2014 ” ذكرت لجنة التحكيم بأن الهناندة استحق هذا التكريم نظرا لتمكنه خلال فترة إدارته لشركة زين الأردن منذ تموز من العام 2011 من ترسيخ المكانة الريادية لشركة زين في السوق المحلية على الرغم من التحديات والأعباء الاقتصادية التي تشهدها المنطقة، وساهم في تطوير أداء الشركة التشغيلي والمالي، لتشهد نموا في الحصة السوقية بنسبة 4% ونموا في حصة مساهمة زين الاردن في الايرادات، كما خط الهناندة استراتيجية زين ومبادراتها في مجال دعم الابتكار والابداع بما يخدم جعل الأردن مركزا للرواد والريادين عبر تأسيس منصة زين للابداع التي تدير الشركة من خلالها جميع مبادراتها في مسؤولية ريادة الاعمال، وتقدم عبر مرافقها كافة الاحتياجات التي تلزم الرياديين الاردنيين من تقنيات وخدمات تكنولوجية متطورة، وخدمات استشارات وتوجيه عززتها بعقد عدة شراكات عالمية مع جهات ذات باع طويل وخبرة في هذا المجال.

وعن حصوله على جائزة ” “أفضل قادة قطاع الاتصالات للعام 2014″ علق الهناندة ” أنا أنظر الى هذه الجائزة المرموقة كشهادة تكريم لجميع العاملين في شركة زين الذين تمكنوا من ترجمة خطى واستراتيجيات الشركة على أرض الواقع وعملوا بروح الفريق من أجل قيادة الشركة نحو التميز والريادة .مشيرا الى أن زين توسعّت لتقدم خدمات مبتكرة وحلول اتصالات متكاملة ومتطورة، من خلال اعتمادها لبرنامج قائم على أربعة محاور رئيسية تشمل إثراء تجربة الزبائن، والتنمية البشرية وزيادة الكفاءة التشغيلية،وتعزيز نمو أعمالها التجارية، موجهة جل جهودها لتحقيق الإستدامه في عملياتها التشغيلية وتنفيذ مسؤولياتها الإجتماعية من خلال رفد مختلف القطاعات بأحدث التقنيات لمساعدتها على رفع كفاءة أعمالها، الى جانب إطلاق مبادرات مؤسسية للمسؤولية الإجتماعية تخاطب مختلف القطاعات والشرائح”.

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.