الملك : نستعد منذ 3 سنوات لأي مفاجآت امنية ..ونتجنب دخول الاراضي السورية

904

 نقلت مصادر سياسية  اردنية عن العاهل الملك عبدالله الثاني بأن بلاده تستعد منذ ثلاث سنوات لأي مفاجأت أمنية على الحدود مع سورية بالرغم من عدم تغيير الأردن لإستراتيجيته في مجال تجنب التورط بالشأن السوري الداخلي.

وكشفت  المصادر لرأي اليوم  بان العاهل الأردني كان مهتما بنفي ما يتردد حول إستعدادات عسكرية لدخول الأراضي السورية  سواء من جانب الجيش الأردني او اي قوات أخرى موجودة للمساهمة في حماية الحدود الأردنية.

جاء ذلك على هامش سؤال وجه للملك خلال لقاء عقده الأسبوع الماضي مع مسئولين إعلاميين في بلاده وخصصه لشرح خلفيات زيارته الأخيرة لواشنطن.

وكانت تقارير محلية قد نقلت عن الملك الأردني ان سياسة بلاده هي الدفاع بالعمق دون الحاجة لدخول قوات عسكرية.

واطلق الملك حسب الإضافات الجديدة التي حصلت عليها رأي اليوم تقديرا يشرح فيه بان المملكة تستعد عسكريا وأمنيا ومنذ اكثر من ثلاث سنوات لأي تطور من اي نوع يحدث في جنوب سورية وعلى اساس سياسة دفاعية ووقائية ولمنع عبور الأزمة السورية والتصدي للإرهاب العابر للحدود وليس على اساس اي مشاركة عسكرية في تمركز قوات أردنية داخل سورية .

وكشف مصدر وزاري مطلع بان القصر الملكي الأردني ليس بوارد التفكير من حيث المبدأ بأن تستعمل الحدود الأردنية لدخول اي قوات عربية او أجنبية للأرض السورية إنطلاقا من الأردن.

وقال المصدر لرأي اليوم بان ذلك من القواعد الأساسية بالنسبة للعاهل الأردني وتم إبلاغ جميع أركان ومسئولي الدولة بذلك  مشيرا لإن الإحتياطات العسكرية الأردنية على الحدود “دفاعية بالمطلق” ولها علاقة بمحاولات التسلل لإرهابيين وليس بأي هدف آخر حيث لا يوجد تفكير او نوايا.

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.