الملقي يشكو من تصرفات بعض وزرائه

4
قدم رئيس الحكومة هاني الملقي شرحا وافيا مُتضمنة المبررات التي تدفعه لطلب تعديل وزاري ثاني من المراجع العليا شارحا أن بعض وزرائه أخذوا يتصرفون كحكومة داخل الحكومة، وأن هذا الوضع أصبح شاذا.
، قبل أن يتطرق في لقاء مغلق إلى جزئية مهمة مفادها أن بعض الوزراء سيفجرون علاقة حكومته بمجلس النواب إذا استمروا داخل الطاقم الحكومي، وسيتم “تلغيم” المشهد السياسي الأردني “الهادئ نسبيا”، مؤكدا أنه يحتاج إلى الهدوء من أجل التركيز في ملفات داخلية وخارجية اهم.
وحتى لحظة كتابة هذا الخبر، لم يكن ممكنا التأكد مما إذا مُنِح الملقي الضوء الأخضر للإعلان عن تعديل وزاري تقول أوساط الملقي إنه بات جاهزا على “مسودة” حملها الملقي إلى لقاء المرجعية العليا.

وزراء الملقي الجدد

لم يفرغ المجلس الوزاري،المُعدّل مؤخراً، بعد،بعقد أي إجتماع للمجلس الوزاريّ،منذ صدور الإرادة الملكية السامية بقبول إجراء تعديل وزاري على الحكومة ،الأسبوع المنقضي !!

مصادر حكوميّة،قالت أن السبب الرئيس وراء عدم عقد الإجتماع ،يعود للإنشغال الحكوميّ؛ بمناقشات الموازنة والثقة عليها ،بحضور واضح تحت قبّة البرلمان و بغياب واضح عن الدور الحكوميّ المُناط بهم ،بحسبهم .
سياسيون قالوا ،أن الحضور في مجلس النّواب لا يعني أبداً ،أن يتوقف الوزير الجديد عن عمله المناط به دستورياً ،أو أن يستأنف عمله تحت ذريعه الإنشغال بخطاب الموازنة المعهود ،(الموافق عليه مسبقاً) بحسبهم  ! مشيرين إلى تقصير واضح وصريح ممن إستلموا الحقائب الوزارية مؤخراً  ..

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.