التحقيق مع اعضاء هيئة تدريس تحرشوا جنسيا بطالبات في جامعة رسمية

تحرش
أحالت احدى الجامعات الرسمية عددا من أعضاء هيئتها التدريسية، للتحقيق بعد تقدم طالبات بشكوى لرئاسة الجامعة، تفيد بتحرش هؤلاء الأساتذة بهن، حسب وزير التعليم العالي عادل الطويسي.
وقال الطويسي إن الجامعة المعنية تحقق بتهمة التحرش مع الأساتذة، دون التصريح عن عددهم، أو وقت وقوع الحادثة.
وأوضح أن العقوبة التي ستقع على هؤلاء الأساتذة، حال ثبوت التهمة عليهم، هي العزل، ما يعني فصلهم، وحرمانهم من جميع حقوقهم.
من جهته، كشف مصدر بالجامعة الهاشمية، أن التهمة ثبتت على “الأساتذة المتحرشين”، وأن الأمر يحتاج لإسبوعين لصدور قرار بحقهم.
وقال  إن الشكوى، سُجلت بالجامعة قبل أسبوعين، وانتقلت إلى “المجلس التأديبي الأولي”.
ويمر التحقيق في الجامعات الحكومية، بثلاث مراحل، تعرض خلالها القضية على ثلاثة لجان مختلفة، الأولى تسمى “لجنة تحقيق”، بينما تُنقل القضية إلى لجنة ثانية حال ثبوت التهمة وهي “مجلس تأديبي أولي”.
وتنتقل القضية إلى “مجلس تأديبي استئنافي”، بعد صدور القرار من المجلس السابق.

لا تعليقات