اسعار الاراضي في القسطل مرشحة للارتفاع

15

أعلن الدكتور حازم الناصر وزير المياه والري عن اكتشاف مصدر جديد لمياه علاجية معدنية بميزات طبيعية فريدة حيث ان حرارة المياه المكتشفة والبالغة (77) درجة مئوية هي الاعلى في المملكة وقد تكون الاعلى على مستوى المنطقة حسب سجلات وزارة المياه والري مبينا انه اثناء تنفيذ الوزارة خططها الاستراتيجية الجديدة للمياه 2016-2025 لتوفير مصادر مائية جديدة غير تقليدية لتلبية الاحتياجات المائية ضمن المشروع الوطني لاستكشاف المياه العميقة في المنطقة الممتدة من منطقة القسطل وحتى منطقة – الحسا وصولا الى منطقة الشيدية تم اكتشاف هذا المصدر الحيوي الهام بطاقة تزيد على 100 م3 / ساعة .

وبين الوزير ان الاكتشاف الجديد في منطقة القسطل جنوب مطار الملكة علياء سيفتح آفاقا كبيرا لتطوير المنطقة استثماريا وسياحيا مؤكدا ان وزارة المياه والري بدأت بتنفيذ سلسلة مشاريع استراتيجية لتوفير مصادر مائية جديدة تكفل تزويد جميع مناطق المملكة بكميات اضافية قد تصل الى حوالي نصف مليار م3 موضحا انه  وبعد حفر عدة أبار استكشافية على أعماق تتراوح بين 900- 1200 م3 في المنطقة المشار اليها تبين من خلال بئر القسطل العميق (1) وجود مصدر مائي فريد ومميز تفوق حرارته 77 درجة مئوية وملوحة بحدود 3 آلاف ملغم للتر مع احتواء المياه على معادن علاجية فريدة اضافة الى نقاوتها وخلوها من اية محتويات ميكروبيولوجية .

واضاف ان  الحكومة من خلال كافة المؤسسات الوطنية تسعى للبناء على كل منجز وطني في تنمية كافة المناطق بعد استكمال كافة المسوحات اللازمة للمنطقة لتقييم الثروات الطبيعية فيها واعداد الخطط لتنفيذ الاستثمارات الاقتصادية والمشروعات المختلفة بهدف النهوض بهذه المنطقة من خلال اقامة مشاريع سياحية ومنتجعات علاجية جاذبة للسياحة اضافة الى امكانية استغلال الطاقة الحرارية الكامنة في توليد الطاقة الكهربائية بما يؤدي الى تأهيل المنطقة  بيئيا واجتماعيا واقتصاديا لانجاح خطط التنمية من خلال انظمة تراعي كافة الجوانب المائية والزراعية والصناعية والسياحية  وكذلك توفير فرص عمل متزايدة بأستمرار بما ينعكس على تحقيق الاستقرار السكاني ومحاربة الفقر والبطالة لتنفيذ مشاريع اقتصادية نموذجية .

واوضح الدكتور حازم الناصر  ان دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي وجه الحكومة لايلاء هذا الموضوع الاهتمام الكبر بالتعاون فيما بين كافة المؤسسات والوزارات لاخراج هذا الاستثمار الى حيز الوجود ليكون معلما سياحيا استثماريا ذو تنافسية عالية كونه يقع بالقرب من مطار الملكة علياء الدولي حيث سيكون له أكبر الاثر في احداث تنمية شاملة في المنطقة وايجاد فرص عمل جديدة وان تصبح هذه المناطق مناطق جاذبة للسكان والاستثمار والتنمية مبينا ان البئر الذي تم حفره على عمق 1200 م وبطاقة وفيرة اكثر من 100  م3 /ساعة بمواصفات معدنية مميزة يعد واحدا من المصادر الفريدة بهذه الحرارة كونها الاعلى في الاردن وقد تكون الاعلى كذلك على مستوى المنطقة بحسب سجلات وزارة المياه والري والطاقة الانتاجية الوفيرة كون المياه المكتشفة تعد علاجا فاعلا لامراض المفاصل والروماتزم وامراض العضلات والامراض الجلدية والعقم والظهر وغيرها من الامراض المختلفة .  

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.