ابو بكر البغدادي يقرّ بهزيمة داعش ويوجه خطبة وداع لأنصاره

10

كشف مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية الشمالية حيث تشهد عاصمتها الموصل منذ 17 اكتوبر الماضي معارك لتحريرها من قبضة التنظيم الذي سيطر عليها في يونيو عام 2014 أن زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي وجه خطابا لأنصاره في المناطق التي يسيطرون عليها.. موضحا أن الخطاب تضمن الإقرار بهزيمة التنظيم في المعارك الأخيرة في نينوى ودعا عناصره إلى التخفي والفرار الى المناطق الجبلية.

وقال المصدر إن “ابو بكر البغدادي وجه خطابا سماه خطبة الوداع الى المقربين منه ووزعها على الخطباء لشرح ما يمر به التنظيم وان الخطباء بدأوا بالتحدث عن الهزائم التي يمنى بها التنظيم في نينوى وباقي الولايات” كما قال في تصريح لوكالة “السومرية نيوز” العراقية بدون ذكر اسمه واطلعت على نصه “إيلاف” الثلاثاء.

وأضاف المصدر أن “الخطبة تضمنت ايضا تعليمات لعناصر التنظيم بأن يفجروا انفسهم عند محاصرتهم من قبل القوات العراقية”.. داعيا اتباعه الى “التوجه للمناطق الجبلية والوعرة في العراق وسوريا”. 

ابو بكر البغدادي فر قبل قادته

وأشار إلى أن “قادة ما يسمى بمجلس شورى المجاهدين هربوا جميعهم من نينوى وتلعفر باتجاه الاراضي السورية”.. مبينا أن “القادة البارزين المقربين من ابو بكر البغدادي يتحركون على الشريط الحدودي بين العراق وسوريا”.

وفي وقت سابق اليوم اكد قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد شاكر جودت مقتل 929 ارهابيا وتدمير 84 الية ملغمة واسقاط 3 طائرات مسيرة منذ بدء عمليات تحرير الساحل الايمن من الموصل في 19 الحالي.

وأشار في بيان اطلعت على نصه “إيلاف” الى ان قطعات الشرطة الاتحادية والرد السريع استعادت السيطرة منذ بدء عمليات تحرير الساحل الايمن على 26 قرية وحي وتحرير مطار الموصل كما تمكنت من قتل 929 داعشيا ودمرت 84 الية متنوعة ملغمة واسقاط 3 طائرات مسيرة. 

واضاف انه تم ايضا تدمير 170عبوة ناسفة و48 مضافة و30 حزاما ناسفا و4 انفاق والاستيلاء على كميات كبيرة من الاسلحة والمقذوفات الحربية.

وكانت القوات العراقية اتمت في 24 يناير الماضي وبإسناد جوي من التحالف الدولي تحرير كامل الجانب الشرقي الايسر من الموصل فيما استأنفت القوات حملتها العسكرية في 19 فبراير الجاري لاستعادة النصف الغربي الايمن من المدينة.

قد يهمك قراءة

التعليقات مغلقة.